احصائيات

عدد إدراجاتك: 9

عدد المشاهدات: 1,622

عدد التعليقات المنشورة: 0

عدد التعليقات غير المنشورة: 0

دفتري.كوم
تصفح صور دفتري تصفح اقتباسات دفتري تسجيل / دخول






Articles

أنثى ( أ ـ ل ـ م ـ ق )

تكتبين بلا توقف .. تهمسين بلا تردد .. تتأملِ للحظات طويلة جدًا و لا يلفت إنتباهك إلا الحرف وهو يصرخ بصوت عال لا يسمعه سواكِ .. الفضاء كبير جدًا .. هلمي إلي أيتها المشتاقة لأحضاني .. هلمي إلي أيتها المُترقبة لدفء زواياي وخفاياي .. هلمي إلي أيتها البعيدة عني منذ أشهر .. فتراقبين بهدوء آثره .. وتربككِ الخطوة الأولى للمضي وتزيدكِ الخطوة الثانية لهفة تعزز لهفة كامنة فما تلبث أن تأخذكِ العزة ويغلبكِ الحنين على الاعتراف بما يخالج أعماقكِ .. تُمسكِ الريشة بأنامل توقفت منذ أمد عن الكتابة التي تهواها .. تجعلي الحبر يمس الريشة ... اقرأ المزيد

Articles

أرواحهم نعيم رباني ..!

تتأمل فترفع رأسك أكثر ..ترى ملامحهمفتغرق في أعماقهم أكثر ..تهمس يارب الملكوت استودعك إياهم ..تبتسم فتشعر أنهم من نِعم الله التي لا تُعد ولا تحصى  ..تفقدهمفيحيط بك الصمت والهدوء وتهمس يارب اجعلهم بخير ..
تلك التفاصيل الصغيرة لم تأتي من العدمأو ظهرت فجأة فأرواحهمذات يوم ارتوت منها روحي ..ومن كلماتهمتقدمت عن الخطوة ألف خطوة ..ومن همساتهمأشرقت في داخلي الحياة ..كانوا في الطريق عابرون كإياي لكنهم منحوني  الكثيروهبوني الجميلأغدقوا عليّ من النعيم الذي في دواخلهمفضاعف الله النعيم لي منهم ..قاموا بتلوين الأملفي لوحاتِ البيضاء حين فقدت ألواني ..والرب هم لي الكثيروالكثيروالكثير والكثير جدًا ... اقرأ المزيد

Articles

من وطني لوطن قريب

في تلك الليلة البعيدة من اللقاء والقريبة مني لم أستطع حزم حقائبيفقد تتبعت خطواتكوعلمت أين مسكنكحينها سافرت من وطني لوطن قريب ..
وطن قريب أستطيع من خلاله اختلاس النظر إليك وأنت تسقي الأرض حياة بخطواتك..وأنت تحتضن أطفال الحي بحب..وأنت تضرب بريشتك على اللوحة البيضاء..وأنت تقرأ كتابك بصوت عال ظنًا منك أنك وحدك ..أجل تتبعتك حُباتأملتك شوقاسمعت صوتك عشقً مني لك وحدكربما تراه جنونا منيلكنه الأكثر إنصاف من عقلي لروحيمنذ ولدت حية ..حتى لا تشعر بيّ ..سكنت قريبًا منك حد الظهورو ... اقرأ المزيد


Articles

بوح أعرج ..!

رأيتها مساء أمس لكن لم تغلبني الفرحة كالسابقلعل الفجوة التي أحدثتها في داخلي تمكنت من كل شعورفي المقابلكأن هناك شعور يئن صوت لا أستطيع تمييزهفهل بداية النهايات تكون بهذا الإعتكاف أم أن المسيرة الجديدة التي يتوجب عليّ المُضي بهاتفعل هذا عن عمدولأكون أكثر صدق معي ومعكمأشعر أن ذاك الأنين هو شوق عميق لهالكنه فضل الكتمانحتى لا يبكي داخلي ..!


بوح أعرج
... اقرأ المزيد

Articles

لقاء لا يُنسى ..!

الخطوة الأولى .. وكأس الشاي ومفردات اللغة المعقودةتضحيات لم تكن لأجل مقابل قط ..تعثرت بسبب فكان منها ما أزعج المارة حولها ذات غروب ..كل شيء يأتي على هيئة نص بلا معنى كمرور غيمة دون تضحية منها على جزء ..،

.


،الخطوة الثانية ..رأسها مرفوع للسماء ..إذًا هي على شرفِ الحنينِ مدعوة عند الشاطئ ..ولأنها مُرتبطة في عقد رسائلها للبعيد جدًا ..فلا تغلبها الدموع ولا التناهيد هي مُمسكة بيدهطيفه لم يغبحديثه لم ينسى ضحكاته تعلن ميلاد ضحكات على ثغرِها ..هي استعادت إداركها بعد أن أصبحت بجواره ..هي تحيا لأجله ومعه ... اقرأ المزيد

Articles

لا شيء ..!

تنهيدة تغلب شقيقتها الصغرى ..

و حُلم تدحرج من أعلى القمة فارتطم في قاع الهاوية ..

هي تستحق

لأن العبث راودها فسقطت في محيطها مُتألمة ..

لا منديل

لا يد

لا كتف

في الحقيقة لم يكن هناك دمع ..

السطر الأول كيتيم لم تعطف عليه

السطر الثاني كمُشرد انتقمت من ذويه

الثالث تزاحمت فيه التناهيد والعبرات والدمع عصي

من جديد

نمو .. وقبله كان زرع بجهد

فرح .. وقبله كان انتصار بفقد ..

أيتها الروح

لك الحق في الألم .. التعب .. الوجع

لك حق في كل شيء ..

فكفى ..!